شعبان بی مخ، مقابل منزل مصدق